Facebook Youtube

تطوير نظم المعلومات

تطوير نظم المعلومات :

تعتبر نظم المعلومات المحوسبة أهم معالم النهضة الإنسانية في القرن المنصرم، وقد دخلت نظم المعلومات المحوسبة في كافة مجالات الأنشطة الانسانية وساهمت بفاعليه في دفع عجلت النمو والتطور، وقامت بفتح آفاق لانجازات لم تكن من الممكن تحقيقها إلا عبر هذه النظم، وأصبح استخدام نظم معلومات المحوسبة أهم معايير الجودة لمختلف المؤسسات. ويعتبر تطوير نظم المعلومات المخصصة حسب احتياجات العملاء التفصيلية أكبر وأهم الأنشطة التي حرصت روبوتك لتقنية المعلومات على تطويرها والاهتمام بها. وعندما نقوم بتطوير أي نظم مخصصة فإننا نضع نصب أعيننا كافة المعايير القياسية لتطوير نظم المعلومات، ومن أهمها:

 

أولاً: الفهم الدقيق للاحتياجات وبيئة العمل:

لا بد لنظام المعلومات الناجح من استيعاب كافة تفاصيل نشاطات المؤسسة والعمل على تحسين وتطوير آليات تنفيذ هذه النشاطات، لذلك نقوم في روبوتك بعمل تحليل علمي متكامل لاحتياجات المؤسسة وهياكل البيانات بداخلها والدورات المستندية وطريقة انسياب للمعلومات وبيئة العمل من حيث الأجهزة والشبكات والقوى العاملة وما إلى ذلك، ويخرج هذا التحليل في شكل مستند تتم اجازته قبل انطلاع العمل على النظم.

ثانياً: التصميم المبسط والأنيق والتفاعلي:

عند البداية في تصميم النظام – وذلك بعد استخراج المتطلبات التفصيلية – نحرص بشدة على أن يكون التصميم مبسطاً وأنيقاً يراعي سهولة الاستخدام بكل وسائلها وذلك عبر اجادة استخدام الألوان والخطوط والأيقونات الدلالية، ولسهولة التفاعل مع النظام يحافظ النظام على التناسق الداخلي بين كافة أجزاء النظام والتناسق الخارجي بين مع النظم الأخرى المشابهة، هذا بالإضافة إلى الرصف المنطفي للأحداث وأداء الإجراءات بأقصر الطرق.

ثالثاً: السلامة والأمان وجودة الأداء:

السلامة في نظم المعلومات تعني حفاظ هذه النظم على الأداء الصحيح واستخراج النتائج المطلوبة وعدم ضياع البيانات المخزنة أو تلفها في مختلف أوضاع التشغيل المعتادة والطارئة، ويمثل الأمان حماية النظم لبياناتها من الوصول غير المشروع لتلك البيانات أو التعديل غير المصرح به، كما تحتفظ النظم عالية التأمين بسجلات عن تفاصيل الوصول واستخدامات النظام، وتظهر جودة أداء النظم في حفاظها على السرعة والسلامة في ظل الاستخدام الكثيف وتضخم البيانات المخزنة فيها، ولأهمية هذه المعايير فإننا شركة روبست نحرص على استخدام كافة الآليات التي تضمن سلامة وتأمين وجودة أداء النظم.

رابعاً: التجربة والاختبار:

عند الانتهاء من تطوير أي نظام تقوم روبوتك بالعديد من التجارب والاختبارات العلمية المنظمة على النظام حتى تتأكد من معايير السلامة والأمان وجودة الأداء تحت أوضاع التشغيل المختلفة، وتتضمن مرحلة التجربة والاختبار اختبار سهولة الاستخدام عبر مستخدمين عاديين، وتلقي أي تعليقات على التصميم، وتجربة جميع أنواع المدخلات الخاطئة للتأكد من مقاومة النظام للأخطاء، وأخيراً تعبئة النظام بكميات ضخمة من البيانات لمعرفة مستوى أداءه بعد مرور عدد من السنوات على التشغيل الأولي.

خامساً: التهيئة والتدريب:

تقوم روبوتك عند تسليم النظام بتهيئته بالكامل على بيئة العمل، ويتضمن ذلك التأكد من توافق البينة التحتية التي سيعمل عليها النظام مع متطلباته التشغيلية، واجراء بعض الاختبارات الاضافية على أداء النظام في بيئته الحقيقية. ومن ثم تبدأ مرحلة التدريب المتكامل لكل منسوبي المؤسسة صاحبة النظام على اعداد النظام وتشغيله بدقة وجودة والاستفادة من كافة المزايا المتوفرة به وأخيراً معالجة ما قد يطرأ من أخطاء بسيطة. كما تحبذ روبوتك في الكثير من الأحيان تدريب كوادر فنية لتصبح مدربة ومساندة لمشغلي النظام في المستقبل.

سادساً: الدعم الفني والضمان:

بعد انطلاقة التشغيل الفعلي لأي نظام فإن روبوتك توفر دعماً فنياً لفترات غير قصيرة يتمثل في زيارات اشرافية للتأكد من استخدام النظام بالصورة المثلى، والاستجابة لأي بلاغات عن أعطال أو سلوك غير متوقع للنظام، وكذلك تتلقى كافة متطلبات التعديل على النظام التي تؤدي لمطابقة أفضل مع متطلبات التشغيل. أما بالنسبة للضمان فإن روبوتك تقدم دعماً مدى الحياة على أي أخطاء في النظام تتعلق بالمتطلبات التشغيلية الأولى.